الخميس , فبراير 22 2018
الرئيسية / الأخبار / «سعود بن صقر لتنمية المشاريع» تفعّل «المشتريات الحكومية»

«سعود بن صقر لتنمية المشاريع» تفعّل «المشتريات الحكومية»

نظّمت «مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب» ورشتي عمل عن برنامج المشتريات الحكومية، والتصوير الاحترافي للمشاريع التجارية، وذلك بالتعاون مع دائرة المالية برأس الخيمة، ومنتدى رواد الأعمال في دبي. يهدف برنامج المشتريات الحكومية الذي أطلقته مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب إلى تخصيص نسبة من مشتريات حكومة رأس الخيمة، والجهات التابعة لها، من البضائع والخدمات، لصالح المشاريع أعضاء المؤسسة، كما تسعى المؤسسة لإبرام شراكات استراتيجية، واتفاقيات تعاون ودعم مع الجهات الحكومية، والشركات الخاصة في دولة الإمارات، لدعم أهداف وتوجهات هذا البرنامج، وذلك بتخصيص نسبة من عقود الشراء السنوية لهذه الجهات لصالح مشاريع أعضاء المؤسسة ضمن برنامج المشتريات الحكومية، حيث تمثل هذه الشراكات قيمة مضافة لأعضاء المؤسسة في توفير التسهيلات والخبرات المهنية اللازمة لتطوير وتنمية هذه المشا

ريع. وقال يوسف إسماعيل، رئيس اللجنة العليا لمؤسسة «سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب»، إن برنامج المشتريات الحكومية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة يتيح الفرصة لتنمية أعمالها وتطويرها من خلال التوريد لاحتياجات حكومة رأس الخيمة والجهات التابعة لها، بالإضافة للجهات الداعمة للمؤسسة من البضائع والخدمات بكل من العقود والمشتريات، كما يهدف البرنامج إلى الترويج المباشر لأعضاء المؤسسة لدى الجهات الداعمة، وتوفير الفرص المناسبة للتعاقد مع الجهات الداعمة، وبث روح المنافسة بين منشآت الأعضاء ومثيلاتها من القطاع الخاص، والتنسيق بين احتياجات الجهات الداعمة ومنتجات وخدمات الأعضاء، وتطوير مستوى المشاريع أعضاء المؤسسة إلى مستوى عال من الجودة.

من جهتها، قالت مريم الكيبالي، مديرة مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، إن شروط الانضمام في برنامج المشتريات الحكومية هي أن تكون المنشأة مسجلة في إمارة رأس الخيمة، وسارية العضوية لدى المؤسسة، وأن تكون مملوكة ومدارة من مواطني دولة الإمارات، ومصنفة كمشروع صغير أو متوسط، وأن تكون نشطة منذ سنة على الأقل، وقد اجتازت التقييم والتصنيف السنوي. من جانب آخر، نظّمت المؤسسة ورشة متخصصه في تصوير المنتجات، حيث إن هذا الجانب من الجوانب المهمة في التسويق للمشاريع، من خلال التقاط صور احترافية للمنتجات ونشرها واستخدامها في عدة جوانب، منها برامج التواصل الاجتماعي، والإعلانات المختلفة، ومطبوعات المشاريع، وغيرها الكثير، وتضمنت الورشة عدة محاور منها المحاور النظرية التي تركز على أهمية الصورة في جذب المتعاملين والتسويق للمنتج، ومنها الجانب العملي للتعرف إلى آليات التقاط الصور الاحترافية للمنتجات، بالإضافة إلى تطوير جانب التصوير لدى الحضور، الأمر الذي سينعكس على مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *